[6 APR 1998 ] Article No : 181  
الذكرى الخمسون لإنشاء الإذاعة السعودية اليوم
جلالة الملك عبد العزيز يوجّه كلمة في 9 ذي الحجة بافتتاح أول إذاعة سعودية ألقاها نيابة عنه الأمير فيصل
جلالة الملك سعود بن عبدالعزيز يفتتح إذاعة صوت الإسلام من مكة المكرمة عام 1381 هـ
تحل اليوم الذكرى الخمسون لانطلاق الاذاعة السعودية ففي اليوم التاسع من شهر ذي الحجة عام 1368ه قام صاحب السمو الملكي الامير فيصل بن عبدالعزيز نائب جلالة الملك في الحجاز ووزير الخارجية نيابة عن جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود بافتتاح اذاعة المملكة العربية السعودية بمدينة جدة والتي غطت في بداية الارسال الاذاعي في المملكة كلاً من دول الخليج واليمن والسودان ومصر وفلسطين وسوريا ولبنان والعراق وايران في بث اسبوعي يصل الى اربع عشرة ساعة بث في الاسبوع
وقد أصدر جلالة الملك عبدالعزيز أمراً بإنشاء الاذاعة فيما يلي نصه
الملك المؤسس يأمر بإنشاء الإذاعة
من عبد العزيز آل سعود الى جناب المكرم الابن فيصل سلمه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
فقد عرض علينا الجماعة موضوع الاذاعة في جدة ونحن نرى فيها ما يأتي
اولا ينتخب مدير او مستشار مسؤول امام الحكومة عن محطة الاذاعة وما يذاع فيها وعن الاعمال الادارية وهي تهيئة المقالات والاخبار التي ستذيعها وتدقيقها وتمحيصها والعمل على تحسين هذه البرامج وتمرين المعاونين وتدريبهم على هذه الاعمال
ثانيا يوضع برنامج للاذاعة تشرفون عليه وينفذ بعد موافقتكم عليه
ثالثا يلاحظ في البرنامج
أ - نشرة الاخبار الخارجية كما هي وانما يلاحظ عدم شتم احد او التعريض بأحد او المدح الذي لا محل له
ب - يلاحظ في الاخبار الداخلية الواقع وتلاحظ عادتنا في السكوت على ما اعتدنا السكوت عليه ونشر ما اعتدنا نشره
ج - ينظر فيما يمكن اذاعته من القرآن الكريم والمواعظ الدينية والمحاضرات التاريخية عن الاسلام والعرب
يكون معلوما والسلام
حرر في 23 رمضان المبارك 1368ه 18 يولية 1949
الختم الملكي
عبدالعزيز
خطاب جلالة الملك عبد العزيز الذي اذاعه بالنيابة عن جلالته سمو الأمير فيصل
مساء الاحد 9 ذي الحجة عام 1368ه الموافق 1 اكتوبر 1949م بمناسبة افتتاح الاذاعة السعودية
احمد الله الذي جعل من هذا البيت الحرام مثابة للناس وأمنا
كما احمده واشكره والشكر من نعمائه، ان يسر للناس حج بيته العتيق، وجعل قلوبهم تهفو اليه، ليشهدوا منافع لهم، وتأتلف قلوبهم بذكر الله في هذه البقاع الطاهرة التي كانت منزلا للوحي، لهدى الناس اجمعين
وأصلي واسلم على رسول الله الذي بعثه الله بالهدى ودين الحق
وبعد، يسرنا ان نخاطب اخواننا المسلمين في مشارق الارض ومغاربها من هذا البيت الحرام، في هذا اليوم المبارك، ونتناصح ونتواصى بالبر والتقوى وندعو الجميع للتمسك بكتاب الله واخلاص العبادة له، وحده كما امرنا ربنا إياك نعبد وإياك نستعين
ندعو حجيج بيت الله الحرام لنبذ كل ما يخالف امر الله واتباع ما امر الله به كما ندعو كل المسلمين لان يجمعوا قلوبهم في كلمة الاخلاص وان يزيلوا ما بينهم من خلافات وان يعتصموا بحبل الله
هذه دعوتنا لاخواننا المسلمين عامة ولاخواننا العرب خاصة واننا لنرجو الله مخلصين ان يتقبل من اخواننا حجاج بيت الله الحرام حجهم، وان يستجيب دعاءهم وان يعيدهم الى اهليهم فائزين غانمين بغفران الله ورضوانه وان يهدينا جميعاً سواء السبيل
افتتاح استوديو الإذاعة بمكة المكرمة
وقد ألقى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن عبد العزيز جلالة الملك فيصل نائب جلالة الملك عبد العزيز في الحجاز كلمة بمناسبة افتتاح استوديو الإذاعة بمكة المكرمة في يوم 1/1/1371ه فيما يلي نصها
بسم الله العلي القدير
بسم الله القوي العظيم
بسم الله الرحمن الرحيم افتتح من وادي ابراهيم من بلد الله الحرام محطة مكة المكرمة للاذاعة اللاسلكية للمملكة العربية السعودية، افتتحها للمرة الاولى، في اليوم الاول، من العام الهجري الجديد فما اروعها ذكرى سيقترن تاريخها بتاريخ هذا اليوم وبتاريخ هذا العام
وما احرانا ونحن نستقبل السنة المباركة بأن ندعو الله مخلصين من قلوبنا ان يجعلها الله سنة خير ويمن وبركة وان يمن فيها على المسلمين بالتوفيق ، وان يسدد خطانا وخطى العالم الاسلامي ويوفقنا جميعا لما يحبه ويرضاه
والآن باسم الله افتتح هذه الاذاعة اللاسلكية من مكة المكرمة داعيا المولى الكريم ان يوفقنا جميعا الى ما يحبه ويرضاه تحت ظل صاحب الجلالة مولاي الملك المعظم وتحت انظار سمو ولي عهده المعظم وان يطيل في عمرهما ويديم عز العرب والمسلمين وان يوفقنا جميعا لما فيه الخير والنفع وداعيا لسائر رجالنا المسئولين ورجال الاذاعة على الأخص بأن يوفقنا واياهم الى العمل المثمر المفيد والى الاخلاص الذي هو اساس كل انتاج وتقدم طيب في ظل مولانا صاحب الجلالة
افتتاح اذاعة صوت الاسلام
بعد هذا التاريخ بعامين وفي غرة شهر محرم عام 1371ه رعى صاحب السمو الملكي الامير فيصل بن عبدالعزيز نائب جلالة الملك المؤسس حفل افتتاح محطة الاذاعة الثانية بجبل هندي في مكة المكرمة اما في اليوم السابع من شهر ذي الحجة من عام 1381ه فقد تفضل حضرة صاحب الجلالة الملك سعود بن عبدالعزيز بتشريف حفل افتتاح اذاعة صوت الاسلام بمكة المكرمة وذلك بإلقاء كلمة افتتح بها برامج الاذاعة وفيما يلي نص كلمة جلالته رحمه الله
كلمة الملك سعود
ايها المسلمون احييكم جميعا بتحية الاسلامية واتمنى لكم طيب الاقامة واننا جميعا في هذه البقعة المباركة الطاهرة نتجه بقلوبنا وافئدتنا الى مرضاة الله سبحانه وتعالى وتعزيز كلمته واننا لعازمون بحول الله ان نضع برنامجا نسميه صوت الاسلام واني متحدث اليكم من صوت الاسلام من مكة المكرمة داعيا مهللا وهذا هو صوتكم جميعا ليس لنا خاصة وندعو الله سبحانه وتعالى ان ينصر دينه وكلمته ويوفقنا لما يحبه ويرضاه والسلام عليكم
وبعد ان فرغ جلالة الملك سعود بن عبدالعزيز من كلمته اذاع صوت الاسلام من مكة المكرمة الكلمات التي بعث بها عدد من ملوك ورؤساء الدول وفيما يلي سنتذكر هنا اول ما اذيع في اذاعة صوت الاسلام كلمة جلالة الملك حسين بن طلال ملك المملكة الاردنية ان اول بيت وضع للناس للذي ببكة مباركا وهدى للعاملين فيه آيات بينات مقام ابراهيم ومن دخله كان آمنا ولله على الناس حج البيت من استطاع اليه سبيلا ومن كفر فان الله غني عن العالمين صدق الله العظيم
ايها الاخوة المسلمون في مشارق الارض ومغاربها ايها الاخوة العرب في كل مكان احييكم تحية الاخ لأخيه واهدي الى كل واحد منكم شوقي ومحبتي ووفائي وابعث اليكم جميعا بتهاني القلبية بالعيد المبارك مقرونة بابتهالاتي الدائمة الى القدير المتعال ان يحفظكم بعنايته ورعايته وان يوفقكم لخدمة اوطانكم في ظل ظليل من الشريعة النيرة السمحاء وبهدى مكين من عطفه وتوفيقه ورضاه ففي هذا اليوم تتسابق الجموع لتلبية نداء الحج وتتجه الافئدة والقلوب من موطني الى تلك البقاع التي اشرقت بالضياء السمح لاول مرة قبل قرون وقرون وفي هذا اليوم شرفت الاعناق من كل فج عميق الى تلك البطاح التي حملت الرسول الاعظم محمد صلى الله عليه وسلم في انطلاقته للعرب والمسلمين في اروع رحلة عرفتها البشرية وبعد ان فرغ جلالة الملك حسين بن طلال من كلمته اذاعت اذاعة صوت الاسلام من مكة المكرمة كلمة فخامة رئيس جمهورية النيجر التي شكر فيها جهود حضرة صاحب الجلالة الملك سعود بن عبدالعزيز على ما يقوم به في سبيل القضايا العربية والاسلامية
بعد ذلك وجه عبر اذاعة صوت الاسلام فخامة رئيس الجمهورية العربية السورية السيد ناظم القدسي الكلمة التالية
ايها الاخوة المسلمون السلام عليكم ورحمة الله وبركاته من دمشق عاصمة الامويين ومنطلق الفتوح الاسلامية احييكم تحية الاخوة بالله والانسانية واغتنم فرصة ايام الحج المبارك لأزجي لاخواننا الذين قدموا للديار المقدسة اطيب التهنئة بما يسر الله لهم من متعة الدين والدنيا فعاشوا ويعيشون اليوم في الديار التي رعت محمداً صلى الله عليه وسلم وتعرفوا الى الاثار والرمال التي تعرف محمداً واصحاب محمد وما اكبر لن تعودوا بالذكرى الى اليوم الذي انبثق فيه النور المقدس في مجاهل الصحراء فظهرت الوحدانية على الوثنية والانسانية على العصبية والاسلامية على الجاهلية وقد- ادرك الانسان قدر اخيه الانسان فكانت الاخوة في الاسلام بعثا لأمه ومجدا لشعب فبهذه الاخوة وبهذه المودة انطلقت جحافل الفتح لتحرير الانسانية ونشر الاسلام
وتحمل فيه الوئام وتنزل السكينة في النفس والامل في مستقبل افضل يسوده الاسلام في شريعته السمحاء وقد الف بين القلوب بالبر فالدين لله والدنيا للجميع ونحن اتباع محمد اليوم ماذا في نفوسنا من اخلاق وماذا بقي في ايدينا من تراث لنكن متأسين بالرسول في صحبه واهله ونفسه فقابل الاذى بالصبر الكريم والسفة بحلم الحكيم والتحدي بتسامح المؤمن وهذه هي رجولته وكان العرب اشتاتا فالف بين قلوبهم وكانوا قبائل شديدة العداء فجمع بين نفوس ابائها ووحد غايتهم وبهذا انتصر محمد وبهذا الخلق وبتلك الرجولة عمت رسالته العالم وظهر الاسلام وبسط ظله في مشرق الارض ومغربها وكان له الديمومة لانه دستور خالد قامت مبادئه على الحرية لا العبودية والانسانية لا النصرية
وفي نهاية كلمة فخامة الرئيس السوري وجه شكره لجلالة الملك سعود بن عبدالعزيز وشعبه وقال اني اشكر جلالة الملك سعود المعظم وشعبه الكريم على بعث هذا الصوت يجلجل من اصداء مكة المكرمة آملا ان تكون هذه الاذاعة صوتاً منبهاً من غفلة للامة العربية وايقاظا من نوم الشعوب الاسلامية على توحيد كلمتها للبدء بعمل جديد شعاره الايمان بالله والوطن والعروبة وقد ينفد كل شيء في هذه الدنيا الا الايمان الذي ينبع من قراره نفوسنا لانه ينبوع دافق وفيض هادر ففي رحابه تتلاقي الغايات النبيلة وفي قدسه ترخص النفوس لتحقيق الغايات واني لآمل ان تكون محطة اذاعة صوت الاسلام من مكة المكرمة عاملا فعالا في توحيد كلمة العرب والمسلمين وتأييد رسالة رسول التوحيد والوحدة وداعية الى السلام والوئام والمحبة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كما اذاعت اذاعة صوت الاسلام من مكة المكرمة بعد ذلك كلمة دولة الدكتور اميني رئيس وزراء ايران حيث تحدث فيها عن ايام الحج فقال يسرنا ان نخاطبكم في هذا اليوم المبارك الذي جمعنا الله فيه واياكم لتأدية واجب ديني اقتداء بسنة النبي صلى الله عليه وسلم
ان الله جل وعلا امرنا بان نتجه شطر هذا البيت الكريم بيت الله الحرام في صلواتنا ولذلك فان اقبالنا على هذا المقام الطاهر الطيب ليس الا لسبب واحد هو ان الله تعالى قد جعل قلوبنا تهوى الى هذا البيت المبارك وليس هناك باعث اخر غير امر الله
وان الله تعالى جعل الحج فريضة اسلامية على كل من استطاع الى هذا البيت سبيلا وعلى الموسرين منهم خاصة ومن لم يطع فان الله غني عن العالمين
وفي نهاية كلمته وجه رئيس وزراء ايران الشكر لجلالة الملك سعود فقال يطيب لي ان اشكر عاهل البلاد وحامي حمى هذا الرحاب المقدس واسأله تعالى ان يديم الخير على كل مسلم على وجه البسيطة وألا يحرم احدا دعا ربه باخلاص وايمان وان يكون في عون الملك الصالح سعود ويمن على الاسلام والمسلمين جميعا انه سميع مجيب
كانت هذه الكلمات هي اول ما افتتحت بها اذاعة صوت الاسلام من مكة المكرمة قبل سبعة وأربعين عاما